ثانوية صفية بنت شيبة للبنات

منتديات ثانوية صفية بنت شيبة للبنات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الامر بالمعروف و النهي عن النكر تدخل في الحياة الشخصية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Noof



عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 26/01/2016

مُساهمةموضوع: الامر بالمعروف و النهي عن النكر تدخل في الحياة الشخصية    الثلاثاء مارس 29, 2016 1:34 am

أثار الذين يتبعون الشهوات شبهةً لتضليل الناس والتلبيس عليهم، وهي زعمهم أن الممارسات الجنسية المحرمة والشاذة هي من قبيل الحريات الشخصية التي لا دخل للغير فيها، وأن أي تدخل فيها يعتبر انتهاكا لحق من حقوق الإنسان وهو حق الحرية.
والحقيقة أن التشبث بالحرية الشخصية واعتبار فعل الزاني واللوطي من قبيل مظاهر هذه الحرية لأنه واقع بالرضا والاختيار لا بالجبر والإكراه قول متهافت هزيل؛ لأن الحرية الشخصية مقيدة بعدم الإضرار بالآخرين، وفي الزنا واللواط أضرار جسيمة، فهو اعتداء على الأسرة وهدم لكيانها وتشكيك بالأنساب، وتضييع للأطفال، وإشاعة للريبة في النساء والزوجات، وعزوف عن الزواج، وانتشار للأمراض إلى غير ذلك من المفاسد والأضرار التي تقدم بيان بعضها، كل ذلك لقاء لذة وقتية يمكنه أن يحصل عليها بطريق مشروع وهو الزواج الطيب الطاهر، وتعسّر الزواج عليه أو تأخره لا يبرر له جريمة الزنا؛ لأنه باعتباره عضوًا في المجتمع عليه أن يسلك المسلك الحميد الذي لا يجلب الضرر على المجتمع[1].
وقد تسلّلوا بهذه الشبهة أيضا لردّ شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقالوا: إن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تدخل في شؤون الآخرين وحرياتهم.
والجواب على هذه الشبهة أن يعلم أن الأديان كلّها إنما قامت على الأمر والنهي، فإن من أهم مهام إرسال الرسل عليهم السلام الأمر بكلّ خير والنهي عن كلّ شر، وليس هذا خاصا بدين الإسلام.
ثم إنّ ترك الظالم وظلمه والمجرم وجريمته يجرّ الوبال على المجتمع بأسره، عن قيس بن أبي حازم قال: قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعد أن حمد الله وأثنى عليه: يا أيها الناس، إنكم تقرؤون هذه الآية وتضعونها على غير مواضعها: {عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَّن ضَلَّ إِذَا ٱهْتَدَيْتُمْ} [المائدة:105]، وإنا سمعنا النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب))[2].
وليس في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شيء من التدخل في مصالح الآخرين، وإنما هو توجيه وإرشاد لهم لما فيه الخير والصلاح والنفع لهم في حياتهم الدنيوية والأخروية.
وإذا علم أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مبني على تمام المحبة والشفقة الرحمة زال كل إشكال، قال الله تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَـٰكَ إِلاَّ رَحْمَةً لّلْعَـٰلَمِينَ} [الأنبياء:107]، وقال تعالى: {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِٱلْمُؤْمِنِينَ رَءوفٌ رَّحِيمٌ } [التوبة:128].
بل في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تظهر بوضوح صورة التلاحم والترابط بين أفراد المجتمع كالبنيان يشدّ بعضه بعضا، عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم قال: ((إن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا)) وشبّك أصابعه[3].


[1] حقوق الإنسان في الإسلام (147) للدكتور سليمان الحقيل، بتصرف
[2] أخرجه أحمد (1/7)، وأبو داود في الملاحم، باب: الأمر والنهي (4338)، والترمذي في الفتن، باب: ما جاء في نزول العذاب إذا لم يغير المنكر (2168)، وابن ماجه في الفتن، باب: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (4005)، قال الترمذي: "هذا حديث صحيح"، وصححه ابن حبان (305)، والضياء المقدسي في المختارة (58)، والألباني في صحيح سنن أبي داود (3644).
[3] أخرجه البخاري في الصلاة، باب: تشبيك الأصابع في المسجد وغيره (481)، ومسلم في البر والصلة والآداب (2585).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الامر بالمعروف و النهي عن النكر تدخل في الحياة الشخصية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية صفية بنت شيبة للبنات :: الفئة الأولى :: إسلاميات-
انتقل الى: