ثانوية صفية بنت شيبة للبنات

منتديات ثانوية صفية بنت شيبة للبنات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أساسيات التصوير الفوتوغرافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امل سويعد4

avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 08/11/2012
الموقع : الباحة

مُساهمةموضوع: أساسيات التصوير الفوتوغرافي    الإثنين ديسمبر 17, 2012 3:37 am






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته\


في هذا الموضوع سوف نقوم بشرح ألية عمل الكاميرا وما هو التصوير
وبالتالي ستكون لدينا حصيلة شامله للتصوير نستطيع بها أن ننطلق بهذا العالم الرائع
أيضا سوف نقوم بشرح كامل لأهم خصائص التصوير بالوضع اليدوي
أو ما يسمى وضع المانيول وطريقة التعامل معه ..




جميعنا أحببنا التصوير وقمنا بشراء كاميرات إحترافيه ولكن 10 % فقط من يستمر مع التصوير وينتج والسبب؟؟
هو عدم معرفة أليه التصوير...
أليه الكاميرا بالضبط سوف نشببها بالعين البشرية ...
الكاميرا بأبسط أشكالها هي عين بشرية

أول شي العين البشريه تحتوي على جفون الجفن يصعد وينزل
وبالتالي أول جزء في العين هو الجفن وما يقابله في الكاميرا هو الشاتر أو الغالق
هنا توضيح أكثر
أكيد الكل سامع المقولة التي تقول الكاميرا أداة أو عين عمياء
الشخص كيف يكون أعمى ؟ عندما لا يرى
متى لا نرى ؟؟ لما تكون الجفون مغلقة
الأن الغالق هو جفن مغلق وبالتالي الكاميرا عمياء
نضغط زر التصوير ..
نفتح الغالق الكاميرا سوف ترى وبالتالي تصور
وهو ما يقابل إرتفاع الجفن بعد أن كان مغمض
وبالتالي إذا تركنا الجفن مفتوح لمدة دقيقه سنرى الصور أمامنا لمدة دقيقة



هذا يؤدي الى أنه لو فتحنا الغالق لمدة دقيقة
الكاميرا راح تستمر بالرؤية لمدة دقيقة كاملة
وطوال هذه المدة الكاميرا يدخل الضوء عبر الغالق.



الأن ننتقل الى الشق الثاني .
البؤبؤ في العين
البؤبؤ هو ما يقابل العدسه في الكاميرا..




لدينا في التصوير متغير وهو فتحة العدسة . سوف نشرح ما هي فتحة العدسة
نغمض عيوننا لمدة دقيقة كاملة ..
ونفتحها في غرفه فيها ضوء خااااااافت جدا . ثم نركز على بؤبؤ العين سنجد أنه بدأ يتوسع وأصبح البؤبؤ كبيراً
والسبب ؟؟
هو محاولة إدخال أكبر كميه ضوء ممكنه للعين لدوام الإبصار,
لو سلطنا ضوء قوي مباشرة وبسرعة على البؤبؤ ستجده يبدأ بالضيق شيئا فشيئا إلى أن يصبح صغيرا
والسبب؟
هو محاولة البؤبؤ تقليل كمية الضوء الداخله للعين للإبصار بشكل صحيح
وهذا الموضوع تماما موجود في الكاميرا.
الكاميرا تحتوي على ما يسمى فتحة العدسة أو ما يرمز لها بالرمز F
الأن لما تكون الإضاءة في المكان قليلة نقوم بتوسيع فتحة العدسة
أقصى حد ممكن لها وهو ما تصل إليه العدسة من أرقام كأن تكون 2.8 أو 4
وكذلك عندما تكون كمية الضوء كبيره نقوم بتضييق فتحة العدسة
لتصبح 14 أو 20 حسب الحاجة وبالتالي تقل كمية الضوء الداخله للكاميرا...



الأمر الأخير المتبقي وهو الشبكية في العين
[center][size=16]الشكبه بأبسط تكويناتها هي التي تخزن الصورة وتنقلها للدماغ

وبالتالي نستطيع تفسيرها

وما يقابلها هو السنسر أو الحساس في الكاميرا
حيث ينعكس عليه الضوء من العدسه ومن ثم الغالق
ليصل الى السنسر لينقله الى الذاكرة
وهو ما يقابل الدماغ في الإنسان .

يبقى الأمر الأخير وهو iso في الكاميرا
سابقا كنا نسمع أن العين الملونة حساسيتها للضوء أكبر من العين السوداء لا نعلم مدى صحة المعلومة لكن هذا الأمر يؤدي الى شئ واحد
وهو أن العين العادية إذا كانت تتحسس الضوء وترى بمقدار 10 %
على سبيل المثال في الضوء الخافت فإن العين الملونة
تستطيع النظر بنسبه 30 % في نفس الضوء
وبالتالي عندما نحتاج الى ضوء في الكاميرا
نقوم برفع حساسية الكاميرا وهو الأيزو iso وبالتالي سترى الكاميرا وتخرج لنا صورة أحسن من المرة الأولى في نفس الضوء


الأن بعد ان قمنا بربط جميع الأجزاء مع بعض
أصبح بإمكاننا أن نتخيل ألية عمل الكاميرا وما يتوجب علينا عمله
حينما نواجه مشكله أثناء التصوير كأن تكون الإضاءة قليلة وغيرها


الأن بعد أن جمعنا المتغيرات الأربعة الأساسية في التصوير والتي هي :
سرعة الغالق أو الشاتر سبيد
فتحة العدسه أو رمز F
حساسية الكاميرا أو ISO

الأن سنتوجه مباشرة الى الكاميرا
وسنتعلم كيفية التعامل مع هذه المتغيرات للحصول
على صورة ذات إضاءه كافية ومتوازنة في أحنك المواقف وكذلك سنتعلم أهم المشاكل الحاصله في كل متغيير .

[center]نحن نصور في مكان ذو إضاءة ضعيفة نوعاً ما .
ولدينا جميع المتغيرات أمامنا ماذا سنفعل على إعتبار أنه لا يتوفر لنا فلاش لتعويض الأضاءه ..

أول شئ نقوم به هو إختيار أوسع فتحة عدسة




[center]و بعد إختيار أوسع فتحة عدسة وهي ما تقابل أقل رقم F ممكن الوصول له من خلال الكاميرا
هذا سيجعل الكاميرا تقوم بإدخال إكبر كمية ضوء ممكنة للكاميرا
.
بعض العدسات نراها ذات سعر متوسط ...
وبعضها الآخر غالي جدا والسبب في أغلب الأحيان هو فتحة العدسة
العدسه الأساسية فتحتها تقريبا 4
لكن حينما نريد التصوير في مكان ذو إضاءه قليلة
يتوجب علينا شراء عدسه ذات فتحة أوسع كأن تكون F2.8

تعلمنا ما فائدة فتحة العدسة وكيفية الإستفاده منها .

سننتقل الى سرعة الغالق.



[center]الغالق في الكاميرا هو عبارة عن باب صغير
يكون مغلق دائما كما أسلفنا وعند الضغط على زر التصوير
ينفتح هذا الباب ليدخل الضوء إلى الحساس وإلى داخل الكاميرا وبالتالي الكاميرا تسجل الضوء المنعكس وتسجل اللقطة .

إذا ً سرعه الغالق نتحكم بها ونختار السرعة المناسبة لنا لإدخال الضوء الكافي للكاميرا إذا كانت الإضاءه قليلة .
سرعة الغالق تقاس بأجزاء من الثانية لذلك نرى رمز1/125
هذا يعني أن سرعة الغالق هي 125 جزء من الثانيه
وكذلك بالإمكان إنزال الرقم الى 1"
هذا يعني أن الغالق سيكون مفتوح لمدة ثانيه كاملة .
حاليا نحن نصور وتفاجئنا بأن الإضاءه قليلة .
قمنا بتوسيع الفتحة إلى أوسع فتحة ولكن الإضاءه ما زالت قليله ماذا نفعل ؟
بكل بساطة نقوم بإختيار سرعة غالق بطئ وذلك لجعل الغالق يفتح أطول فترة ممكنة لدخول الضوء
وبالتالي الكاميرا سيتوفر لها الوقت الكافي لإدخال أكبر كميه ضوء ممكنة لتكون كافية لكن دعونا نتذكر.
قلنا أن الجفن طالما كان مفتوح العين ترى الأشياء صح؟
لكن الغالق إذا إستمر بكونه مفتوح ماذا سيحصل؟
بالتأكيد ستستمر الكاميرا بتسجيل اللقطات
وبالتالي نرى بعض الأوقات الأجسام مهتزة بمعنى أدق
لو تركنا الغالق مفتوح مدة طويل والجسم المراد تصويره كان متحرك
الكاميرا ستستمر بتسجيل تحركات الجسم
طيلة فتح الغالق وهذا ما يجعل الصور بعض الأحيان مهتزة وغير واضحة

[center]الأن لو أردنا تجميد شئ سريع نقوم بإختيار سرعة غالق عالية

ولكن عندما تكون الإضاءه قليلة نقوم بتقليل سرعة الغالق لتوفير ضوء كافي للكاميرا

ولكن الغالق بعض الأحيان يسبب تشوهات للصورة
مما يجعل الصورة غير واضحة المعالم
لذلك بهذه الحاله نقوم بإرجاع الغالق الى سرعة متوسطة كأن تكون
1
لكن في هذه الحاله ماذا سنفعل وما زال الضوء قليلاً؟؟
بالتأكيد نتوجه الى الأيزو ISO
بصوره عامةعند رفع الأيزو في الكاميرا فأننا نقوم باعطاء أمر للكاميرا
ونقول لها بدل أن ترى بنسبة 10% في الضوء الخافت
نأمرها بأن ترى بنسبة 60% في نفس الضوء
لذلك ستكون الصوره أكثر إشراقا وأكثر توفيرا للضوء

ولكن في هذه الحاله سنرى أن الصوره بدأت بفقدان نقاوتها وذلك بسبب رفع الأيزو
كما نعلم أن الضوء لم يتغير . فتحة العدسه لم تتغير
إذا الأيزو والحساسية هي من تغيرت ولكن مثل ما سرعة الغالق لها تأثر جانبي
الأيزو أيضا له تأثير جانبي على الصورة



[center]لذلك نجعل رفع الأيزو هو أخر قراراتنا
والأمر المهم هو أنه حاليا أصبحت الشركات تتنافس في معالج الأيزو
بحيث نرى بعض الكاميرات نرفع الأيزو فيها الى 4000 دون وجود أي تحبب في الصوره .
ولكن دائما نحاول جعل التصوير بالأيزو يكون من 100 الى 800 ولا نحاول رفع الأيزو أكثر من ذلك

الأن بعد أن أتمننا بحمد الله شرح متغيرات الكاميرا وتعرفنا على المشاكل التي نواجهها أثناء التلاعب بهذه المتغيرات ..
سنحاول التفكير كمحترفين وبمعنى أدق نفكر بطريقة أخرى
ونحاول تحويل هذه المشاكل الى فائدة رائعة ومبدعة في التصوير..

أولا سوف نقوم بالعودة الى فتحة العدسة .
فتحة العدسة كما أسلفنا كل ما كانت واسعة كان الضوء أقوى
ولكن أيضا من التأثيرات الرائعه لفتحة العدسة هي عزل الخلفية
أو ما يسمى العمق الميداني

[center]لكن متى نستفيد من فتحة العدسة وعمق الميدان .
بصورة عامة عند تصوير المايكرو أو الزهور
أو الوجوه بهذه الحالات نختار فتحة واسعة
وعزل الخلفية يعطينا بريق رائع للصورة ويعطينا تأثير رهيب
وبالتالي نركز على جسم واحد فقط ونلغي بقية الصورة

[center]ولكن بالمقابل حينما نقوم بتصوير صورة طبيعية
كأن تحتوي على جبال وصخور وغيرها
يجب أن تكون الصورة بأكملها ضمن نطاق الفوكس وجميع أطراف الصوره يجب أن تكون واضحة
لذلك نقوم باختيار فتحة عدسه ضيقه كأن تكون 20

الأن الأمر الأخر وهو سرعة الغالق
كما علمنا أنه لطالما الغالق مفتوح .الكاميرا تسجل مجريات الحدث
وبالتالي نستطيع الإستفادة من هذه الخاصيه في مكانين
المكان الأول وهو تصوير البحر
حينما نريد إضهار تأثير حركة أمواج البحر أو الأنهار
نقوم بإختيار سرعه غالق بطيئه نسبيا


[center]أيضا يمكن إستعمال هذه الخاصيه في مكان يسمى الرسم الرقمي
وذلك بتحريك مصدر ضوء أمام الكاميرا طيلة بقاء الغالق مفتوح
أو جعل مصدر الضوء يتحرك أمام الكاميرا تلقائيا مع المحافظة على ثبات الكاميرا
كما في المثال التالي

وبالتالي نستطيع الحصول على ما لا نهايه من التأثيرات الرائعة لسرعة الغالق
يبقى أمر مهم
بعض الأحيان حينما نريد تصوير البحر ونختار عالق بطئ تكون الأضاءة عالية جدا لذلك نقوم بوضع فلتر إسمه ND
أمام العدسة لتقليل كمية الضوء الداخل للكاميرا

الأمر الأخير وهو ISO أو حساسية السنسر


نقوم برفع الأيزو في بعض الأماكن للحصول على تأثيرات درامية مختلفة
بصوره أدق ممكن رفع الأيزو في صور التي لها طابع خاص كأن تكون صور الشيوخ وكذلك الصور التي تكون بالأبيض والأسود



وبهذا نكون قد إنتهينا من شرح أهم أساسيات الكاميرا وكيفية التحكم بكل متغيير فيها وكذلك تحويل المشاكل إلى حلول إبداعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أساسيات التصوير الفوتوغرافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية صفية بنت شيبة للبنات :: الفئة الأولى :: تقنيات-
انتقل الى: